العنف والشرعية بين الدين والفلسفة / أبو يعرب المرزوقي

في يوم ١٢ سبتمبر من عام ٢٠٠٦م، ألقى بابا الفاتيكان محاضرة في جامعة ريجنسبرج في ألمانيا محاضرة بعنوان “العقيدة، والعقل، والجامعة: تذكر وتأمل”. في هذه المحاضرة تحدث البابا عن الإسلام وعلاقته بالعقل، وهو الحديث الذي أثار ردات فعل متعددة في مختلف أرجاء المعمورة. أحد ردود الفعل هذه، هي هذا المبحث الذي كتبه الفيلسوف العربي أبو يعرب المرزوقي والمعنون بـ “العنف والشرعية بين الدين والفلسفة”. ولأن هذا المبحث ليس موجودا على الإنترنت، فقد رأيت رفعه هنا.

تتكون الورقة من قسمين، يناقش المرزوقي في الأول كلمة البابا بعد ترجمتها وإيرادها بنصها. وفي الثاني يناقش المرزوقي موضوع الشرعية والعنف.

أتمنى لكن قراءة مفيدة:

 

العنف والشرعية بين الدين والفلسفة

 

 

تعليق واحد على العنف والشرعية بين الدين والفلسفة / أبو يعرب المرزوقي

  1. أحمد جمبي قال:

    الملف المرفوع كله عن المحاضرة. القسم الثاني مش موجد على ما يبدو 🙂

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *