ورقة في منتدى تواصل: تأملات حول حقوق الانسان (فيديو)

هذه ورقة ألقيتها في منتدى تواصل في الرياض بتاريخ ٧ يناير
٢٠١٣: http://youtu.be/pKSIzNoUiXA

تعليق واحد على ورقة في منتدى تواصل: تأملات حول حقوق الانسان (فيديو)

  1. منى الحربي قال:

    أولا : تاريخ التنظير الذي بدأت فيه ، لايجب أن يفصل عن التطور الذي حدث في قضايا حقوق الانسان ،التي سعت إلى بلورته أكثر تماشي مع التقعد الانساني الذي وصلنا له.
    بمعنى أن هناك متسع أكبر للوقائع لتوضيح الحقائق أو توجدها من جديد ، لذلك لا تستطيع عمل فجوة باختيار مجموعة من العلماء ثم تقفز على الوقائع والقضايا ..
    ثانيا: التدخل والمساهمة الدوليه في القضايا ..
    التدخل الذي حدث في ليبيا كان بمطالبة الناس وبصرخاتهم بحثا عن حقوق الانسان،نفترض هنا معرفتهم بالناحية الايجابية للتدخل ورفع الظلم والناحية السلبية التجربة العراقية كنموذج ما بعد للتدخل .
    طالبو لانهم في حاجة ،استغلال الحاجة أو الهمينة هنا تظهر تعقد التجربة الانسانية الخير والشر ومن يمتلكه ..
    فكرة الهيمنة فيها قدرة على تحديد الشر المطلق والخديعة بدون ماتعطي نسبة لتورط الناس فيها رغبة منهم ، لايوجد أحد بهذه السطحية يتصور أن الحل الامثل في يد أحد معين ويقدمها مجانا ..
    ثالثا:تبرير التضحية ما كانت واضحة ، بس بشكل أعم وأعقد أن تقديس حياة الانسان من أجل معنى يرجع لذات الانسان وبحثه عن المعنى في التضحية في الحياة بشكل عام . واجب الحقوقين حفظ الحياة بشكلها المادي والمعنوي- المتفق عليه مثلا في علم النفس انه يحدث اعتداء نفسي – والانسان بذاته هو من يدخل في تطورت البحث عن المعنى والقيمه لذاته وحياته
    .
    رابعا : قضية الطفلة .
    عندما لا أقبل قضية زواج القاصرات ليس على اعتبار صحة فرضية الحقوقين في الغرب (سن الزواج والصح والخطا ….)
    ولكن من منطلق فر ضية أن المجتمع السعودي أعطى مركز لكل فرد في المجتمع يختلف بحسب السن ، أعطى هذه الطفلة مركز في المجتمع والجانب الحركي والتطبيقي لهذه المركز هو دورها ..
    دور الطفلة السعودية أن تكون في المدرسة تتعلم وفي البيت طفلة يقومون أفراد الاسرة بتلبية حاجتها ..
    الاعراف في المجتمع السعودي المتطور نتيجة للمؤسسات افترضت وجود الطفلة في المدرسة كمؤسسة للتنشئة الاجتماعية والتربية التي اخترها المجتمع من أجل تعديل التراث الثقافي وتغير مكوناته باضافة ما يفيد وحذف مالا يفيد ..
    هذه خطوط عريضه اتفق عليها المجتمع الانساني حين تطور .
    إذن الخطاب لاينتزع ، الخطاب افترض وجود مؤسسة يجب أن تتواجد فيها الطفلة وهي المدرسة والأسرة ..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *