حوار لم يحدث بيني وبين ناصر العمر

أنا: هلا والله بناصر

ناصر: وشو ناصر كذا حاف؟! احترم نفسك وقلي “الشيخ ناصر”

أنا: لو سمحت خلنا نبدأ الحوار حقنا ولا تدقق على الاشياء الشكلية هذي.

ناصر: شكلية؟ انت تعتبر هذي أشياء شكلية؟ يبدو انك ما تعرف مع مين تتكلم، أنا شيخ، تعرف وش يعني شيخ؟ يعني دماءنا مسمومة.

أنا: شلون دمائكم مسمومة ما فهمت، قارصتك عقرب؟

ناصر (وهو يمنع ابتسامته): أحم أحم، لا دمائنا مسمومة لأننا نحن ورثة الأنبياء واللي ينتقدنا ينتقد الانبياء، ولازم أنتم يالعامة تحترموننا لأننا حنا شيوخ وفلة وقويين.

أنا: شلون تدري طيب انك من “ورثة الانبياء”، عندك صك؟ ولا بس يعني انت قمت من النوم وقررت انك من ورثة الأنبياء؟

ناصر: ههههههه صدق إنك علماني خبيث، أشوا إن الاتباع حقيننا ما بهم أحد يفكر كذا، كان ما لقينا أحد نلعب عليه.

أنا: وشو معليش ما سمعت اخر كلمة؟

ناصر: هاه؟! لا لا ولا شي، إيه وش نبي نتحاور عنه ؟

أنا: طيب ، أنا سمعت الفيديو حقك اللي تقول ما يصلح ننتقد القضاء خوفا من اللبرالية والعلمانيين، صح علي؟

ناصر: ايه ياخي، هذي مؤسسة شرعية ويجب الحفاظ عليها حتى لو كانت كلها اخطاء.

أنا: هل لهالدرجة حنا نخوف ؟

ناصر: منهم أنتم؟

أنا: العلمانيين؟

ناصر: أنت علماني الحين؟

أنا: قبل شوي تقول عن علماني انت، وراك بديت تنسى؟

ناصر: ايه ياخي انا شابت لحيتي في طلب العلم، ولما شابت بديت انسى كل العلم، مشروع خسران.

أنا: ههههههه

ناصر: بس لحظة، لا تحسب اني انكت معك واضحك اني راضي عنك، إذا انت علماني لازم اقسو عليك

أنا: ليش؟

ناصر: بس ما تعلم أحد؟

أنا: والله ما اعلم احد

ناصر: طيب، حنا المشايخ النص كم، ما نقوى ننتقد الحكومة، ولا نقوى نواجهه. فوش نسوي؟

أنا: وشو؟

ناصر: نبدا نسوي طريقتين: الأولى، ندور دولة اسلامية برا السعودية ونسوي بطولات وهمية عشانه: مرة افغانستان، ومرة البوسنة ومرة العراق ومرة سوريا. واذا ما لقينا شي، رجعنا لفلسطين.

أنا: يالمليعين، طيب والثانية؟

ناصر: إيه الثانية نخترع عدو داخلي ونخليه شيطان وشرير أكثر من الدولة نفسه، ونقول انه يهدد العقيدة والدين والاخلاق، وان تهديد العقيدة اهم من تهديد الاموال والرزق. مرة نقول الرافضة ومرة العلمانيين ومرة اللبراليين. فكذا نطلع عند اتباعنا قويين وبنفس الوقت ما نواجه الدولة عشان ما تسجننا.

أنا: بس ياخي انت رجل مناضل وقد انسجنت قبل؟

ناصر: لا تذكرن ياخي، هذيك كانت غلطة.

أنا: شلون غلطة؟

ناصر: ايه غلطة وتعلمنا منه، ومن بعدها صرنا ما ننتقد الحكومة ولا بحرف بس نسوي الخطة اللي قلتلك: نستقوي بدولة برا او نخلق عدو داخلي.

أنا: طيب ما علينا من خططكم هذي، قلي ليش تخافون منا؟

ناصر: ياخي انت غبي؟ حرام تصير علماني المفروض نخليك احد اتباعنا الاغبياء. الحين اقولك انه حنا نستخدمكم عشان ما نواجه الحكومة، وتقول وراكم تخافون منا؟

أنا: طيب لا تدف، خلاص فهمت. يعني العلمانين عندك هم مخرج ١٥، اذا بلشت بين انك تنتقد الحكومة وبين انك تطلع جامي، تروح تخترع عدو ثالث وتوجه سهامك عليه.

ناصر: ايووه، عليك نور.

أنا: ما تخاف الله انت؟

ناصر (انفجر ضاحكا): علماني ويقول ما تخاف الله!

أنا: ايه وشبه، العلماني موب مسلم؟

ناصر: لا طبعا، العلماني واحد يبي بنات.

أنا: ههههه هذاك السربوت موب العلماني.

ناصر: أجل العلماني راعي شراب؟

أنا: أثرك كمخة يا شيخ؟ هذا نفس الشي سربوت ولا داشر

ناصر: اصبر شوي.

(يرسل رسالة بالمسج، بعدها تأتيه رسالة أخرى)

ناصر: ايه عرفت، انتم تبون تفصلون الدين عن الدولة يعني كفار!

أنا: ناصر بيني وبينك، انت ما تتفق معي ان السياسة كله شغل وصخ ومصالح وتنافس على السلطة ومن هالحتسي؟

ناصر: إلا، انا اكبر مثال، اكذب على الناس حتى بعض الاحيان اضطر امثل اني اناشق عشان احقق مصالح خاصة بي.

أنا: طيب، اذا كانت السياسة بهالوصاخة، موب الاحسن انه نطهر الدين عنه؟

ناصر: هاه؟ والله انك صادز 🙁

أنت: يعني انا كافر؟

ناصر: لا والله انك ابرك من

(ينزل راسه)

أنا: ناصر وش بك؟

(يناشق)

أنا: ناصر؟

(نشقة أخرى)

 

انتهى

13 تعليقات حوار لم يحدث بيني وبين ناصر العمر

  1. Amal قال:

    ههههههههههههههههههههه
    ليته صدق

  2. علي السهلي قال:

    ههههههههه رغم عدم اقتناعي ببعض كلام سلطان الا ان المقال فكاهي وظريف
    شكرا

  3. حوار ممتاز وسااااااااااااااااااااخر وروعه والأفضل منه جاء بوقته

  4. مشاري قال:

    يخرب بيتك يا سلطان 🙂

  5. عبدالرحمن قال:

    ههههههههههههههههههههههههههه حوار اليم تنفع صحفي تغطي حوارات مع كبار المناشقين

  6. عبدالرزاق المرشق قال:

    هههههههههه مقال ساخر بحقّ ! قاعد أتخيل لو كان حقيقة قمّة الكوميديا والاستهبال ، لو فيه نقاشات زي كذا تمام والله ، كانت الدنيا بخير الحين !!

  7. ملاك الغبيني قال:

    LOOOOOOOOOOOL !

  8. الشاحث قال:

    والله إن الشيخ ناصر اعظم من هذا الذي وضع المقال ةأتحداه يقف امام الشيخ ويحاوره مع تواضع الشيخ ولينه

  9. الشاحث قال:

    أتعرف من هو الشيخ ناصر العمر

    وهل يعرف الذين عقبوا على الموضوع من هو الشيخ

    حتى يفرحوا بهذا التطاول أم هذه الحرية التي تدعونها

  10. سعيد قال:

    كنت أتمنى أن ترقى بإسلوبك وبذائقتك وبفكرك عن هذه السخافة وعذرا ع الكلمة
    اختلفت مع من يحمل المقال اسمه او اختلفت معه يجب ألا تصل لهذه اللغة
    حتى وان كنت ترى انه يعاملك بنفس اللغة فعامل الناس بأخلاقك لا بأخلاقهم

    شكرا لك

  11. علي قال:

    سلطان ! خسارة على عقل مثلك يكتب هالمقال السخيف !!
    ما فهمت ! أنت تقصد مقال كوميدي وبس؟ ولا أنت صاحب رسالة ؟
    كانك صاحب رسالة فأنت ماختلفت عن منال الشريف بشي .. الأسلوب واحد ! شخصنة المواضيع والبعد عن الهدف الأساس؟
    عندك خلط واضح في مخك بين مواقف شخصية أو يمكن ميول شخصية وبين القضايا الكبرى الي المفروض نتناقش عليها
    معليه كبرنا خلاص .. ياليت نبدأ نفكر ونكتب بوضوح زي العالم والناس !  

  12. نورة الرواف قال:

    ياخفّ دمك يا أخي !

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *